المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سفينة تركية محملة بالمساعدات هدية لغزة قبل عيد الفطر


admin
06-10-2017, 03:11 AM
http://shehab.ps/thumb/w877/uploads//images/27e22abe33872ad8051d2be2ab358fa3.jpg


أعلن نائب رئيس الوزراء التركي، فايسي قايناق، أن موعد تحرك السفينة التركية الثالثة المحملة بالمساعدات الإنسانية إلى قطاع غزه سيكون في الأسبوع المقبل لتصلي قبل عيد الفطر السعيد .
وأوضح المسؤول التركي أنه "سيتم تفريغ حمولتها والبدء بتوزيعها على العائلات المحتاجة والأطفال في قطاع غزه قبل عيد الفطر، كمساهمة من جانب تركيا والشعب التركي للتخفيف من معاناة الأهل في قطاع غزه من جراء الحصار الظالم".
جاء ذلك خلال لقاء السفير الفلسطيني لدى الجمهورية التركية، فائد مصطفى، مع قايناق، اليوم الجمعة، في العاصمة التركية أنقرة، 'لبحث التعاون الثنائي بين البلدين'، كما سلمه دعوة رسمية لزيارة فلسطين، ووعد بتلبيتها بعد شهر رمضان'، بحسب المصادر الفلسطينية.
وانطلقت سفينة تركية من ميناء مرسين (جنوب)، اليوم الجمعة، متوجهةً إلى ميناء أسدود ، وتحمل على متنها 2500 طن من المساعدات الإنسانية، جمعتها إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، وذلك لتلبية احتياجات الشعب الفلسطيني.
وأضافت المصادر أنه جرى خلال الاجتماع التطرق إلى 'مستشفى خالد الحسن للأمراض السرطانية'، وأهمية المشروع وفكرته والتحضيرات الجارية، والمراحل التي سيحتاجها.
وأشار مصطفى إلى أن الباب مفتوح لكل الأفراد والمؤسسات الراغبة في المساهمة بالتمويل والتبرع لإنشاء هذا المستشفى.
إلى ذلك، بحث الجانبان 'أوضاع اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في الأراضي التركية وخاصة القادمين إليها من سورية والعراق'، حيث يتواصل العمل، بحسب المصدر، 'على الانتهاء من إحصاء دقيق وتعداد شامل لكل اللاجئين الفلسطينيين على الأراضي التركية'.
يذكر أن السفينة التركية الثانية 'Eclips' كانت انطلقت من ميناء مرسين التركي، في أيلول/سبتمبر من العام الماضي، وعلى متنها 2500 طن من المساعدات الإنسانية لقطاع غزة، بالإضافة إلى مسلتزمات مدرسية مكونة من الحقائب والدفاتر والأقلام والملابس والدراجات الهوائية ومواد التنظيف، وغيرها من المواد التي يفتقر إليها القطاع بسبب الحصار.
وفي مطلع تموز/يوليو الماضي، أي بعد شهرين من إرسال السفينة الثانية، كانت قد وصلت السفينة الأولى 'ليدي ليلي'، مرسلةً من الحكومة التركية بتعليمات من الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، وعلى متنها 'مساعدات غذائية وعلاجية'.
وجرى خلال الاجتماع التركي الفلسطيني التطرق إلى مستشفى خالد الحسن للأمراض السرطانية، وأهمية المشروع وفكرته والتحضيرات الجارية، والمراحل التي سيحتاجها، وأشار مصطفى إلى ان الباب مفتوح لكل الافراد والمؤسسات الراغبة في المساهمة في التمويل والتبرع لإنشاء هذا المستشفى.
وأطلع مصطفى مضيفه التركي على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين الموجودين على الاراضي التركية والتي جاؤوا اليها من سوريا والعراق، حيث أنهم يعيشون في ظروف صعبه حيث يتم في هذه الايام المباركة من الشهر الكريم توزيع المنحة المالية التي صرفتها لهم الرئاسة والحكومة الفلسطينية، مشيرا إلى أنه يتم إلى جانب توزيع المنحة القيام بعمل احصاء دقيق وتعداد شامل لكل اللاجئين الفلسطينيين على الاراضي التركية.